متلازمة القولون العصبي..لا يُصنف على أنه مرض

سندس محمد
يُعتبر متلازمة القولون العصبي طبيعة جسدية في جسم الإنسان، وليس مرض فإذا تأكد الفرد من أن لديه متلازمة القولون العصبي، لن يحتاج الذهاب إلى الطبيب لوصف له علاج لأن الأدوية والعقاقير في هذة الحالة ما هى إلا علاج وقتي، ولكن لا يفيد على المدى الطويل لذا فلابد من تغير نمط حياة الشخص للتجنب أعراض القولون العصبي وفي هذا الموضوع سنتعرف على أعراضه وكيفية التعامل معه.

ما هي متلازمة القولون العصبي

هي عبارة عن اضطراب شائع يؤثر على الأمعاء الغليظة، وتشير الدراسات على أنه حالة تحدث بسبب تغيير في الإتصال العصبي والهرموني الذي يربط الدماغ بالجهاز الهضمي.

ما هي أعراضه

تختلف حدة الأعراض من شخص لأخر وإليكم بعض الأعراض :

  • الشعور بآلام في البطن قد تؤدي شدتها إلى عدم القدرة على رفع العمود الفقري.
  • إسهال مزمن.
  • إمساك مزمن.
  • قد يحدث إسهال وإمساك بالتناوب .
  • زيادة الغازات.
  •  الشعور بالإمتلاء والإنتفاخات بعد تناول الوجبات.

هذه هى الأعراض الطبيعة للمتلازمة القولون العصبي ولكن إذا تطور الأمر وأصبحت أكثر خطورة فلابد من إستشارة الطبيب وإليكم الأعراض الأكثر خطورة :

  • تناقص الوزن بدون سبب ملحوظ.
  • الإسهال في الليل.
  • نزيف الدم من المستقيم وفتحة الشرج.
  • فقر الدم المرتبط بنقص الحديد.
  • التقيؤ غير المفسر .
  • صعوبة في بلع الطعام.
  • الشعوربألم مستمر لا يخف بعد خروج الغازات أو بعد عملية التبرز.

في حالة شعور الفرد بتلك الأعراض السابقة عليه استشارة الطبيب كي لا يتطور الأمر.

ما هى أسباب متلازمة القولون العصبي

1-الإنقباضات العضلية في الأمعاء

يوجد داخل جدران الأمعاء طبقات عضلية، تنقبض عند تحريكها للطعام في الجهاز الهضمي، يمكن أن تتسبب الانقباضات الأقوى والتي تستمر لوقت أطول من المعتاد في غازات، وانتفاخ، وإسهال. بينما يمكن أن تتسبب الانقباضات المعوية الضعيفة في إبطاء مرور الطعام مؤدية إلى الإمساك و تصلب البراز وجفافه.

2-إشارات الجهاز العصبي مع الجهاز الهضمي

يرتبط الجهاز العصبي بالجهاز الهضمي إرتبطًا وثيقًا حيث يمكن أن تؤدي تشوهات الأعصاب في جهازك الهضمي إلى الشعور بعدم ارتياح أكثر من الطبيعي عندما تتمدد بطنك بسبب الغازات أو البراز، لذلك يمكن أن تتسبب الإشارات ذات التنسيق السيء بين الدماغ والأمعاء في أن يبالغ الجسم في رد فعله نحو التغيرات التي تحدث بشكل طبيعي في عملية الهضم الأمر الذي يؤدي إلى ألم، أو إسهال، أو إمساك.

3-التهاب الأمعاء

يوجد لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون المتهيج، عدد متزايد من خلايا الجهاز المناعي في أمعائهم، تقترن هذه الإستجابة الصادرة عن الجهاز المناعي بألم وإسهال.

4-الإصابة بعدوى شديدة

يمكن أن تنشأ الإصابة بمتلازمة القولون المتهيج بعد هجمة إسهال شديدة ناتجة عن بكتيريا أو فيروس، دخل الجسم عن طريق تناول طعام أو شراب ملوث، كما يمكن أن تقترن متلازمة القولون المتهيج أيضًا بفائض من البكتيريا في الأمعاء وهو ما يسمى ب (فرط نمو بكتيري).

5-تغيرات في البكتيريا الموجودة في الأمعاء أو ما تعرف بالنبتات المجهرية.

والنبيتات المجهرية هي البكتيريا “النافعة” القاطنة في الأمعاء، والتي تعلب دورًا رئيسيًا في صحتك، حيث تشير الأبحاث إلى أن النبيتات المجهرية لدى الأشخاص الذين يعانون متلازمة القولون المتهيج قد تختلف عن النبيتات المجهرية لدى الأصحاء.

6-تناول الطعام الحار والممتلئ بالتوابل

من أكثر الأطعمة إثارة للمتلازمة القاولون العصبي هو الوجبات الثقيلة والمليئة بالتوابل والأكل الحار، حيث يتحسس الجهاز الهضمي والأمعاء داخل المعدة مما يؤدي إلى إثارة متلازمة الأمعاء المتهيجة، لكن يعاني العديد من الأشخاص من أسوء أعراض متلازمة الامعاء المتهيجة عند تناول أطعمة أو أشربة محددة بما فيها القمح ومنتجات الألبان والفواكه الحمضية والفاصوليا والكرنب والحليب والمشروبات الغازية.

7-التعب والإجهاد النفسي

يُعاني أغلب المصابين بمتلازمة الأمعاء المتهيجة من أسوء علامات وأعراض هذه المتلازمة أو كثرة تكرارها خلال فترات زيادة الإجهاد النفسي، وارتفاع معدلات التوتر والقلق لذلك يُنصح بعدم التوتر وأخذ الأمور بهدوء.

8-الهرمونات

تتعرض المرأة لإحتمال الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة بمعدل الضعف مقارنة بالرجل، وذلك بسبب الدور الذي تلعبه التغييرات الهرمونية، فتجد العديد من النساء أن العلامات والأعراض تسوء خلال أو عند اقتراب الدورة الشهرية وذلك بسبب تغير الهرموناتة بالجسم.

طرق الوقاية من متلازمة القولون العصبي

  • ممارسة الرياضة والحركة بشكل مستمر.
  • تناول وجبات صحية يتوفر بها عدد كبير من الألياف للتساعد على حركة الأمعاء بشكل طبيعي.
  • شرب الماء بإنتظام على مدار اليوم.
  • الإبتعاد عن التوتر والقلق والعصبية الزائدة.
  • تنظيم وقت النوم وتجنب السهر لساعات طويلة .
  • الإبتعاد عن الأنظمة الغذائية الضارة .
  • الحرص على أخذ فترات راحة من العمل والاسترخاء .