شروط تقليل الاغتراب 2021 بين الجامعات وموعد انتهاء تلقي الطلبات.. تعرف عليها

يواصل طلاب المرحلتين الأولى والثانية من الثانوية العامة تسجيل طلباتهم لليوم الثاني على موقع التنسيق، بهدف تقليل الاغتراب والانتقال إلى الكليات المتاحة له في النطاق الجغرافي المناسب لهم، وفقًا للقواعد المطبقة بقرار المجلس الأعلى للجامعات.

رابط التقديم لتقليل الاغتراب

يمكن لطلاب الثانوية العامة بالمرحلتين الأولى والثانية من التنسيق التقدم بطلبات تقليل الاغتراب من خلال تسجيل طلباتهم على الرابط التالي

شروط تقليل الاغتراب بين الكليات

1- التحويل المناظر يكون في حدود الحد الأدنى للقطاع.

2- التحويل غير المناظر يكون باستيفاء الحد الأدنى للكلية المراد التحويل إليها.

3- الالتزام بقواعد التوزيع الجغرافي.

4- التحويل عن طريق موقع التنسيق الإلكتروني.

5- لا توجد تحويلات ورقية.

6- التحويل يكون لمرة واحدة فقط.

7- استيفاء شروط التحويل لبعض الكليات مثل اختبارات القدرات التي أجريت قبل انطلاق تنسيق المرحلة الأولى.

8- المفاضلة بين الطلاب يكون على أساس مجموع الثانوية العامة.

شروط تقليل الاغتراب بين المعاهد

1- التحويل بين معهد وأخر في ذات التخصص أو تخصص أخر بشرط استيفاء الحد الأدنى للقبول.

2- لا توجد تحويلات ورقية.

3- التحويل يكون لمرة واحدة فقط.

آخر موعد للتقديم في تقليل الاغتراب

قرر المجلس الأعلى للجامعات يوم الأربعاء المقبل الموافق 16 سبتمبر 2020، آخر موعد لتسجيل طلبات تقليل الاغتراب لطلاب الثانوية العامة للمرحلتين الأولى والثانية، على أن يتم الاعلان عن النتيجة خلال أيام من الانتهاء من تلقي الطلبات على موقع التنسيق الإلكتروني عبر بوابة الحكومة المصرية.

الجدير بالذكر، حدد المجلس أن نسبة تقليل الاغتراب المقررة بين الطلاب لا تتجاوز الـ 10% من عدد الطلاب، على ان يراعي قواعد الحد الأدنى للقبول، وقواعد التوزيع الجغرافي بين الطلاب.

وحدد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نسبة الحد الأدنى للقبول بين طلاب شعبة علمي علوم للمرحلة الأولى 97.6%، ونسبة 94.3% كحد أدنى لطلاب شعبة علمي رياضيات، فيما حدد نسبة 79.9% كحد أدنى لطلاب القسم الأدبي.

وفي المرحلة الثانية حدد نسبة 77.4% كحد أدنى للقبول في كليات المرحلة الثانية من التنسيق لطلاب القسم العلمي، و67.8% كحد أدنى لطلاب القسم الأدبي، وفي المرحلة الثالثة حدد نسبة 50% كحد أدنى للقبول في كل شعب.