هل أجهزة تسمير البشرة تسبب سرطان الجلد؟

تعد أجهزة تسمير البشرة من الأشياء التي يوجد عليها إقبال كبير في مراكز التجميل بسبب أن كل فتاة تريد أن تتمتع باللون البرونزي وأن تظهري بشكل طبيعي بدون عمل تان في الشمس أو انتظار وقت المصايف لعمل تان ولكن هذا رغم أنه يعطي شكل جذاب إلا أنه يسبب أضرار.

هل أجهزة تسمير البشرة تسبب سرطان الجلد؟

نعم حيث تقوم هذه الأجهزة بإحداث حروق للجلد، إلى أن تصل على المدى البعيد بسرطانات الجلد، وهو ما أكدته جميع الأبحاث والدراسات العلمية، أيضًا توصلت دراسة توصلت دراسة حديثة نشرت نتائجها مؤخرا، إلى أن استخدام أجهزة التسمير “سولاريوم” تحت سن الـ 35 يضاعف خطر الإصابة بسرطان الجلد بنسبة تصل إلى 78٪.

أضرار أجهزة تسمير البشرة

١-حدوث شيخوخة مبكرة للجلد وزيادة سمك الجلد والتسريع في ظهور التجاعيد بالترافق مع ظهور بقع.
٢-زيادة خطر الإصابة بسرطانات الجلد؛ وذلك لأن ضوء الأشعة فوق البنفسجية يُدمّر الحمض النووي لخلايا الجلد.
٣- تدهور البشرة و فقدان مرونتها
٤- تصبغ البشرة و طفح جلدي و حكة مؤلمة مع تهيج البشرة
٥-أضرار في شبكية العين
٦-ِانخفاض نسبة الكولاجين في البشرة
٧- حدوث التغيرات في جهاز المناعة
٨- حدوث تشققات عميقة في الجلد، تتطور تدريجياً لتصبح جافة
٩- المبالغة في السولاريوم إلى حدوث آفات داخل العين نتيجة التهابات القرنية و الملتحمة و على المدى البعيد، يطال الإلتهاب عدسة العين.