إيلون ماسك يحقق الخيال..شريحة ذهنية لتحسين الأداء الذهني

صرّح إيلون ماسك الملياردير الأمريكي، ومؤسس شركة تسلا، منذ فترة تفاصيل عن رقاقة إلكترونية يمكن استخدامها في علاج الإدمان والاكتئاب، وقال إنه سيتم التعرف على المزيد من المعلومات حول تلك الرقاقة والابتكارات المستقبلية من شركة نيورالينك، التي أسسها ماسك سنة 2016، وسيكون ذلك خلاص مؤتمر صحفي في 28 أغسطس.

وعلى هذا الأساس، عُقد أمس الجمعة، 28 أغسطس مؤتمر صحفي، وكان المؤتمر من خلال لايف أُذيع في العالم كله، وكان مدة المؤتمر ساعة و13 دقيقة، وعرض ماسك من خلال المؤتمر مشروع المستقبل المخيف على حسب وصف البعض، وبذلك المشروع إيلون ماسك يحقق الخيال بشريحة ذهنية لتحسين الأداء الذهني وذلك عن طريق زرع رقاقات على مستوى الدماغ.

قال ماسك إن المشروع هو Nuralink، عبارة عن شريحة سيتم زراعتها عن طريق روبوت صغير، دون تخدير في أقل من ساعة، وبعد ذلك ستقوم تلك الشريحة بربط الدماغ البشرية بالهاتف، والكمبيوتر، ولن يستطيع أي شخص رؤية الشريحة، فهي لن تكون ظاهرة، حيث قال إيلون ماسك نفسه إنه من الممكن أن تكون الشريحة بداخل رأسه الآن ولن يستطيع أحد معرفة ذلك.

وقيل أن تلك الشريحة ستساعد في حل الكثير من المشاكل والأمراض العصبية.

المشاكل والأمراض التي ستقوم الشريحة بالسيطرة عليها

  1. فقدان الذاكرة.
  2. فقدان السمع، العمى، الشلل، الاكتئاب، الأرق.
  3. علاج الألم الشديد، النوبات، القلق.
  4. علاج الإدمان، السكتات الدماغية، تلف الدماغ.

وأيضًا قال ماسك إن من خلال الشريحة سيستطيع الإنسان سماع الموسيقى من داخل الرأس وليس الأذن، وعند القيام بالتفكير في أي شخص سيتم الاتصال به فورًا.

وسنتمكن من استخدام الشريحة لتخزين أي شيء، وعمل download للذكريات، أو مسح ذكريات لا نُريدها، أو حتى نقل الذكريات من دماغك إلى دماغ أي شخص آخر.

وقال ماسك إن التجارب السريرية ستبدأ على البشر قريبًا، وقد أكد أن شركة نيورالينك للتكنولوجيا العصبية استطاعت تصميم جهاز أشبه بآلة الخياطة، حيث تلك الآلة ستكون قادرة على ربط الأدمغة بأجهزة الكمبيوتر، وتطوير واجهة كمبيوتر داعمة للعقل البشري، وتعمل شركة نيورالينك على تطوير واجهة كمبيوتر لعلاج أمراض الدماغ مثل باركنسون على المدى القصير.

ويأمل ماسك من هذا المشروع في تحقيق نوع من التكافل بين البشر والذكاء الاصطناعي، إلى درجة تجعل التواصل البشري يحدث دون لغة.

وبذلك المشروع سيتحول تاريخ البشرية من الآن، وأي شيء كان بالنسبة لنا خيال علمى سنجده فقط في الأفلام والروايات، أصبح حقيقة ملموسة.