التنويم المغناطيسي علاج طبيعي للعديد من المشاكل

التنويم المغناطيسي هو حالة من الاسترخاء تحتل الجسم نتيجة تكرار لفظ معين أكثر من مرة، أو عرض صورة بشكل متكرر على المريض.
يشعر الفرد بالهدوء والاسترخاء، كما يزداد التركيز، ولكن بالرغم من هذا الاسترخاء، فإنك لا تفقد السيطرة على سلوكياتك وأفعالك.
يستلزم ارتداء ملابس مريحة لزيادة الشعور بالاسترخاء, يختلف سرعة تأثير التنويم من شخص لغيره.
يوجد أشخاص لا يتأثرون به، ومنهم من تحت التخدير، والأطفال دون السادسة، ومن يتناولون الأدوية المنومة.
ولابد من تدخل المعالج، بحيث يتبع الفرد أوامره، ويصبح أكثر خضوعًا وطاعًة, لا يصلح لكل الأشخاص، إذ لابد من التأكد من فعاليته في العلاج.
كما يطلق مصطلح التنويم على الفترة التي تسبق النوم، والتي يكون فيها الجسد في حالة استرخاء كاملة.

كيف تتم عملية التنويم المغناطيسي

تبدأ بأن ينام المريض على سرير مريح، وخلع الحذاء، والساعة، وغيرها من الأشياء التي تزعج المريض.
ويجب تخلي المريض عن المشاعر التي تشوش تركيزه.
بعد ذلك يركز المعالج عين المريض على نقطة محددة، بشرط أن تكون هذه النقطة أعلى مستوى النظر الطبيعي، ثم يبدأ المعالج مرحلة بث الاقتراحات للوصول لحل للمشكلات التي يعاني منها المريض.

أنواع التنويم المغناطيسي

  • الذاتي

يُعرف بالتنويم الضمني، حيث يتم بدون وجود معالج.
يقوم الشخص بتنويم نفسه ذاتيًا، ولكن يسبق ذلك خضوع الفرد لعدة تدريبات لتحقيق الهدف المطلوب.

  • الإيحائي

يطلق عليه التنويم التقليدي، ويتم من خلال معالج، ويُخضع الفرد للتنويم للتمكن من حل المشكلة.

الفوائد الصحية للتنويم

  1. يستخدم للتحكم في السلوكيات الغير مرغوبة، أو التعامل مع القلق والألم بشكل أفضل.
  2. يخفف من الألم الناتج عن السرطان، والحروق، وألم الولادة، بالإضافة لألم العظام والأسنان.
  3. يستخدم في تغير السلوك السلبي، كالإفراط في الطعام، والتدخين، والأرق، بالإضافة للتبول الليلي.
  4. يساعد في تخفيف الآثار الجانبية للعلاج الكيمائي والإشعاعي.
  5. معالجة الأمراض النفسية مثل الفوبيا والاضطرابات النفسية.
  6. علاج العادات السيئة مثل السرقة والتدخين.
  7. يخفف الحزن والاكتئاب المرتبط بفقدان الأشخاص.
  8. مساعدة المدمنين في الشفاء العاجل.
  9. يساعد في علاج الأمراض النفسية.
  10. يحسن التركيز، وعادات الدراسة.
  11. يعمل على زيادة الثقة بالنفس.
  12. علاج أمراض السمنة.
  13. علاج الصداع النصفي.

المخاطر الناتجة عنه

ينتج في بعض الأوقات آثار جانبية للتنويم، وفيما يلي نتعرف على بعض هذه الآثار ومنها

  1. افتعال ذكريات وهمية.
  2. ضيق تام في التنفس.
  3. الرغبة المستمرة في النوم.
  4. تغييب الوعي.
  5. الصداع.
  6. الدوخة.
  7. القلق.