جامعة المنصورة تصدر بيان بشأن واقعة التلاعب في أوراق قسم الإعلام 

تحرص جامعة المنصورة كل الحرص على وضع الحقائق في نصابها الصحيح، احترامًا لحق المجتمع في المعرفة ووضع الحقيقة أمام الرأي العام في كل أمر من الأمور، وعدم الانسياق وراء كل ما ينشر عبر تلك الوسائل.

وأكدت الجامعة فى بيانها الذي أسمته بواقعة التلاعب بأوراق الامتحانات بقسم الإعلام بكلية الآداب بالجامعة، وأن جامعة المنصورة انطلاقًا من رسالتها السامية للمجتمع

وأكدت الجامعة أنها لم تُصدر أي بيانات رسمية عن الواقعة المشار إليها وتوضيحًا للحقيقة، بالإضافة إلى أنها وردت شكوى لإدارة الجامعة من بعض طلاب قسم الإعلام بكلية الآداب بالجامعة، يعبرون فيها عن تخوفهم من الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص، إثْرَّ ما تردد فيما بينهم بخصوص امتحان إحدى المواد بقسم الإعلام، قبل انعقاده بساعات قليلة.

وعندما تبين خلال الإجراءات الاحترازية وجود بعض الدلائل التي قد تشير إلى مدى مصداقية ما أثير بالشكوى بعد عملية تصحيح أوراق الإجابة، فقد تم إحالة الواقعة للتحقيق للوصول إلى الحقيقة، ومازالت قيد التحقيق بكلية الحقوق بالجامعة ولم تنتهي بعد.

جدير بالذكر أن الشكوى من طلاب الفرقة الرابعة كلية الآداب قسم الإعلام بجامعة المنصورة قد وردت إلى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي بتاريخ 24 يوليو يتضرر فيها الطلاب من أن بعض زملائهم سيقومون بتعديل أوراق الإجابات الخاصة بإحدى المواد مما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص.