كل ما تريد معرفته عن الأظافر الجل وفوائدها والأضرار التي تسببها

الأظافر الجل لها العديد من الفوائد والعيوب حيث يلجأ العديد من الفتيات يعاني من شكل الأظافر وأنها لا تطول أو عندما تطول تنكسر بسهولة والعديد قام بتجريب جميع الأدوية والزيوت ولا يوجد نتيجة، فأصبح العديد يذهب إلى مراكز التجميل فالبداية انتشرت الأظافر الاكريليك وأصبح يقوم بيها العديد من الأفراد ولكن عندما ظهرت الأظافر الجل لأنها تعتمد على إمكانيات أقوى من الاكريليك والثبات لمدة أطول فقام العديد بتنفيذها والبعض يتسأل عن ما هي الأظافر الجل؟ أو بتعجب عند بجد فتاة أظافرها شكلها أصبح طويل وجميل.

ما هي الأظافر الجل؟

‎هي أظافر اصطناعية مصنوعة باستخدام منتج أظافر لعمل إطالات لأظافر على الأظافر الطبيعية.
وهو يكون استخدامه من الجل الصلب حتى يتحمل ولا ينكسر بسهولة، يوجد ألوان متعددة للجل، وتتطلب كل أنواع الجل معالجة أو تقوية تحت أشعة فوق بنفسجية التي يمكن أن تكون إما بواسطة لمبة تقليدية أو مصباح إل إي دي، حين تنتهي وصلات الأظافر أو طلاء الأظافر يبقى طبقة دبقة تسمى بـ “طبقة التثبيط” تُزال بالمسح بمنديل خالي من الوبر منقوع في كحول مركزة ثم تنتهي العميلة بوضع زيت للبشرة على جميع الأظافر، ليعيد تغذية البشرة بعد الوضع القاسي للكحول.

مميزات الأظافر الجل

  • تظل أظافرجل لمدة 3 أسابيع بدون أي تكسير فيها.
  • ‎ أقل صلبة من وصلات أظافر الأكريلك.
  • تسهل إزالة أظافرجل الناعمة بالنقع أو التغطية بالأسيتون لمدة تترواح ما بين 8-15 دقيقة بدون ضرر كبير للأظافر الطبيعية.
  • تجف أظافرجل بسرعة خلال عملية الوضع

سلبيات أظافر الجل

  • تزيد أظافرجل من خطورة الإصابة بعدوى إذا لم تنفذ في مركز تجميل محترف.
  •  مكلفة أكثر من طلاء الأظافر التقليدي.
  • الأشعة فوق البنفسجية التى تستخدم لمعالجة الجل هى من عوامل الإصابة بسرطان الجلد كما أن التلف الضوئى الناتج من استخدام الأشعة فوق البنفسجية قد يسبب تغيرات تجميلية فى الجلد المحيط للأظافر.