مأساة لبنان وتأثيرها السلبي على ميريام فارس

لينا عصام
أثرَ تدهور الأوضاع في لبنان تأثيرًا سلبيًا على الفنانة ميريام فارس مما جعلها في حالة حزن، والمأساة التي حدثت بعد الإنفجار الذي حل ببيروت والدمار الذي خلفه الإنفجار حيث ترك العديد من البيوت المُهدمة وكثير من الضحايا فكانت الإصابات بالغة.

غردت ميريام فارس عبر حسابها الشخصي بتويتر قائله :”مابقي في شي له معنى إنه يتقال، لابقي إلى نفس لا عاتب لا شارع وقلبي عم يبكي لأول مرة بحس حالي ضعيفة ومكسورة للأسف دولتي كسرتني”.

دعت ميريام فارس الشعب اللبناني لخوض مظاهرات تحت شعار “يوم الحساب،
أنا خط أحمر” ضد المسؤلين في لبنان عقب الحادث كما غردت بتويتر قائله :”كل
الشكر والاحترام والتقدير لكل دوله مملكه بالوطن العربي وبالعالم على
المساعدات الإنسانية يلي عم بتقدموها للناس المنكوبة ببلدي لبنان, بشكر
وقفتكم معنا وتعاطفكم ودعمكم, بشكر البلدان اللي تخطت كل الخلافات
السياسية وفكرت فينا بإنسانيه.”

وتابعت في تغريده أخرى قائله:” أما حكامنا اللي ما بيحكوا إلا بمحاربة الفساد
والفاسدين وما بحياتهم حاسبوا فاسد واحد, كلمة حق تقال لهم “إذا ضرب الحذاء
برأسكم، صرخ الحذاء بأي ذنبٍ أُضرب”.

شجعت النجمه ميريام فارس على إقامة صلاة جماعيه في أنحاء الوطن العربي من أجل الدعاء إلى شهداء لبنان ومصابيها.