سابواي (Subway)..هل هي لعبة تولدت من مأساه حقيقية ؟

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات على الصفحات العامة، وعلى الصفحات الشخصية لعدد كبير من الأشخاص، يعلنوا فيه عن ندمهم وحزنهم بسبب لعبة سابواي وذلك بعدما اكتشفوا القصة المأساوية وراء هذه اللعبة.

قصة لعبة سابواي كما جاءت على مواقع التواصل الاجتماعي

اللعبة تحكي عن طفل يلعب بمزلجته ومعه كلبه، ويجري في منطقة مليئة بالقُطر، ومن خلفه يجري ظابط شرطة يريد أن يلحق به، وهذا الولد في يده علبة من الرش يرسم بها.

ووصف اللعبة ينعكس على الحقيقة فهي إمتداد من قصة مأساوية حقيقة، فالطفل الذي يجري بمزلجته هو طفل حقيقي يُدعى”بواي” وهذا الطفل كان ماهرًا في الرسم، وموهوب فيه، وفي يوم قرر ذلك الطفل أن يستغل موهبته ويرسم على القُطر الموجودة في المحطة.

وأثناء رسمه رآه شرطي وجرى هذا الشرطي وراء الطفل ليلحقه قبل أن
يدهسه القطار، ولكن ظن الطفل أن الشرطي جاء ليقبض عليه، فاستمر في
الجري والهرب، حتى لم يستطع الشرطي أن يلحقه ومات الطفل.

فبعد ذلك قرر والد هذا الطفل صنع هذه اللعبة، وهي لعبة سابواي، والتي
مَثَلَ فيها الموقف الحقيقي وتلك المأساه الحقيقية في صورة لعبة
للأطفال وللكبار، فهي لعبة لا نهاية لها فيستمر الطفل في الجري ولن
يلحقه أبدًا الشرطي، ولن تتوقف إلا بموت الطفل، وإعادة الدور من جديد.

معلومات عن اللعبة

تم تنزيل هذه اللعبة في مايو 2012، وأصبحت هذه اللعبة هي اللعبة الأكثر
تحميلًا في العالم في عام 2017، وفي سنة 2018 كانت هي اللعبة الأكثر
تحميلًا والأولى على متجر Google Play، فتخطت حاجز المليار من جهة التحميل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق