التخطي إلى المحتوى
الجامعة البريطانية تجري امتحانات الترم الأول والدراسات العليا وسط إجراءات احترازية مشددة
الجامعة البريطانية

بدأت الجامعة البريطانية في مصر، صباح السبت، إجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الجامعى 2020/ 2021 لطلاب كلياتها البالغ عددها 11 كلية والدارسين في برامج الدراسات العليا، وذلك وسط قواعد وإجراءات احترازية وإرشادات عامة وضعتها الجامعة للحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس خلال فترة انعقاد الامتحانات، والتي تجرى وفق قرارات وزارة التعليم العالي، والمجلس الأعلى للجامعات، فضلًا عن الاستعداد الكامل للفصل الدراسي الثاني والذي يبدأ في الأسبوع الأخير من مارس بنظام التعليم الهجين.

 

ومع بداية الامتحانات، قام الدكتوريحيى بهي الدين، القائم بأعمال رئيس الجامعة البريطانية، والعمداء، بجولة تفقدية بكليات الجامعة، للإطمئنان على سير أعمال الامتحانات وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي أقرتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، كما تفقدوا بوابات دخول وخروج الطلاب للتأكد من تحقيق التباعد الإجتماعي.

 

وخلال تواجدهم في لجان الامتحانات وجه الطلاب الشكر للدكتور يحيى بهي الدين بسبب حرص إدارة الجامعة على سلامتهم وتذليل كافة العقبات حرصًا على مستقبلهم.

 

وشدد الدكتور يحيى بهي الدين، على ضرورة إلتزام الجميع بالقواعد الخاصة بدخول الحرم الجامعي والتي تتمثل في العبور من خلال بوابات التعقيم وإرتداء الكمامات مع استخدام كواشف الحرارة بالإضافة لتوفير لجان طبية مخصصة، وذلك حرصًا على صحة وسلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين بالجامعة.

 

وأشار إلى أن إدارة الجامعة زودت دورة أتوبيسات نقل الطلاب للجامعة لتصبح ثلاث دورات على مدار اليوم مع التعقيم المستمر لها، لتتناسب مع مواعيد الامتحانات التي تجري على 3 فترات في اليوم حفاظًا على الإجراءات الاحترازية لكافة المتواجدين بالحرم الجامعي.

 

وأكد بهي الدين أن الجامعة وضعت ضوابط محددة لمنظومة الامتحانات بما يحافظ على التباعد بين الممتحنين، وذلك بفضل النظم التي تعتمد عليها الجامعة وهو ما جعلتها مهيأة لإجراء كافة الامتحانات بسبب ما تمتلكه من بنية تحتية رقمية كبيرة، تمكنها من أداء كافة الاختبارات سواء بالشكل التقليدي أو الهجين أو ما تفرضه الظروف من مستجدات مستقبلًا مع الإلتزام التام بقرارات وزير التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات الخاصة والأهلية، بالإضافة لمعايير الجودة البريطانية وتنفيذها بالشكل الأمثل.

 

وقال القائم بأعمال رئيس الجامعة البريطانية في مصر :” نحن فخورون باكتساب طلابنا القدرات التقنية التي تمكنهم من إجراء امتحانات آمنة، حيث تتم مراقبتها بنظم حديثة”. لافتاً إلى أن جميع العاملين بالجامعة لديهم حرص شديد على تقديم كافة أنواع الدعم التقني للطلاب وأعضاء هيئة التدريس لمساعدتهم في خلق وإبتكار الأفكار المبدعة في تلك الأوقات الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع.

error: