تعرف على ظوابط التعامل مع الحافلات المدرسية في ظل انتشار فيروس كورونا

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الضوابط التي سيتم على أساسها التعامل مع الحافلات المدرسية في العام الدراسي الجديد 2020/2021.

وذلك في ظل استمرار وجود ازمة فيروس كورونا المستجد.

ظوابط التعامل مع الحافلات المدرسية

وقالت وزارة التربية والتعليم إنها أصدرت تعليمات توصي بالتالي :

  • تطهير الحافلات المدرسية قبل ركوب الطلاب
  • التهوية الجيدة لها حتى يتم التخلص تماما من رائحة الكلور والمطهرات.
  • المسح الحراري للطلاب قبل صعود الحافلة.
  • تطبيق سياسة التباعد الاجتماعي
  • مراعاة عدم تكدس وتزاحم الطلاب عند ركوب الحافلات والنزول منها.

وشددت وزارة التربية والتعليم في تعليماتها المرسلة للمديريات والإدارات التعليمية والمدارس، على أن يتم الالتزام بأن يكون الجلوس في الحافلات بشكل آمن يراعى فيه التباعد الجسدي بين الطلاب.

بالإضافة إلى تنظيم نزول الطلاب من الحافلات الصف الأول ثم الذي يليه ثم الذي يليه مع عدم الاصطفاف والتزاحم في الممرات بين المقاعد.

وأكدت الوزارة على ضرورة ارتداء كمامة طبية أو قطنية من مصدر موثوق قبل الصعود إلى المواصلات العامة.

والحرص على عدم التزاحم قدر الإمكان وتطهير الأيدي قبل الدخول إلى المدرسة.

كما أكد طارق شوقي أن الموعد النهائي لبداية العام الدراسي الجديد في المدارس الحكومية والرسمة والخاصة واليابانية ومدارس التعليم الفني بمختلف أنواعها هو يوم 17 أكتوبر 2020.

وأضاف شوقي أن خبر تغيير الموعد النهائي لبداية العام الدراسي الجديد، هو خبر لا أساس له من الصحة على الإطلاق.

وأشار إلى أنه يأتي ضمن سلسلة الشائعات التي تغرق وزارة التربية والتعليم بين الحين والآخر.

وعلق شوقي على انسياق الناس وراء الشائعات التي تستهدف إثارة الجدل قائلا: “الأزمة في من يقرأ الشائعة ويصدقها وليس فقط في من يصدر الشائعة”.

وأكد شوقي أنه لا يمكن أن يتم الموعد النهائي لبداية العام الدراسي الجديد بدون إعلان ذلك رسميا للرأي العام

وأشار إلى أن قرار تأجيل العام الدراسي الجديد إذا صدر ستعلنه الدولة بشكل رسمي في بيان رسمي واضح للرأي العام.

وقال: “طالما لم تعلن الدولة تغيير الموعد النهائي لبداية العام الدراسي الجديد، فلا يصح أن يصدق الناس أي كلام في هذا الصدد”.