وزارة التعليم العالي تعلن عن تنسيق شهادات الدبلومات الفنية 2020 خلال أيام

موعد تنسيق شهادات الدبلومات الفنية

كشف مصدر بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنَّ تنسيق شهادات الدبلومات الفنية 2020، سينطلق خلال الأسبوع الجارِ

كما أكد أنَّه تمّ الانتهاء من جميع التجهيزات المتعلقة به، وأضاف أنَّ أماكنهم محجوزة بالكليات المختلفة.

ولفت إلى أنَّ معامل التنسيق الإلكتروني بالجامعات الحكومية، تعمل بكامل طاقتها منذ بداية إنطلاق مراحل أعمال التنسيق .

وتمّ اتخاذ جميع الإجراءات الاحتترازية لها.

وبدأ مكتب التنسيق الرئيسي بجامعة عين شمس وفروعه بالجامعات بالمحافظات المختلفة، استقبال طلبات طلاب الثانوية 2020 .

وذلك من الشهادات المعادلة العربية والأجنبية من خلال سحب ملفاتهم.

وذلك على أن يبدأ الطالب بعدها في التسجيل الالكتروني لرغباتهم من خلال الكود والرقم السري المخصص له.

حيث العمل يبدأ يومياً بالمكاتب من الساعة 9 صباحاً وحتى الثالثة عصراً.

وقال السيد عطا رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إنَّ الوزارة أنهت جميع الاستعدادت المتعلقة بالتنسيق الشهادات المعادلة.

وذلك فضلاً عن اتخاذ الإجراءات الاحترازية للمحافظة على صحة وسلامة وذويهم من الإصابة بأي مرض.

وأكد عطا أنَّه تمّ تدريب جميع العاملين بمكتب التنسيق وفروعه على اعلي مستوى.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أعلنت إنه سيتمّ فتح باب قبول رغبات جديدة بالجامعات الأهلية الجديدة “العلمين والجلالة والملك سلمان وفروعها الثلاثة “، قريبًا.

وذلك بعد الانتهاء من تغيير تنسيق تغيير الرغبات في المرحلة الأولى، وذلك لطلاب الدور الثاني للثانوية العامة والشهادات المعادلة العربية. بشرط ألا يكون تقدم في المرحلة الأولى.

كما أكّد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي، أنَّ الجامعات الأهلية، لن تقبل طلاب الدراسات العليا هذا العام.

نظرًا لأنه عام الافتتاح، متوقعًا أن تقبل طلاب الدراسات العليا بدأ من العام المقبل.

وقال عبد الغفار إنه سيتم بدأ الدراسات العليا في بعض البرامج، التي يتوافر فيها الهيكل العلمي لأعضاء هيئة التدريس.

وأشار عبد الغفار إلى أن الجامعات الأهلية، تسعى لأن تكون جامعات غير نمطية، وأن تقدم برامج متميزة، ضاربًا المثل بكلية الإعلام، التي تتناول أقسام الإعلام الجديد.

وأوضح عبدالغفار، أنَّه سيتمّ إنشاء أكاديمية الجلالة للعلوم، والتي سيتم الانتهاء منها خلال عامين، وستحتوي على كلية للدراسات العليا ومراكز للأبحاث.