طريقة التعامل مع مغص الأطفال حديثي الولادة.. وكيفية علاجه

إن مغص الأطفال من أكثر ما يثير إزعاج الأمهات، وذلك بسبب معاناة أطفالهم من المغص، وشير مفهوم المغص إلى إستمرار الطفل في البكاء لفترات طويلة، وبالأخص بعد مرور أسبوعين من الولادة حتي ثلاث شهور أو أربعة وفي بعض الأحيان يستمر إلى ست شهور، ويحدث المغص مع الأطفال حديثي الولادة بكثرة بسبب معدتهم الصغيرة وفي هذا الموضوع سنتناول طريقة التعامل مع مغص الأطفال.

العلاجات المنزلية

 هناك العديد من النصائح والعلاجات المنزلية التي تساهم في تسهيل التعامل مع مغص الأطفال وتختلف استجابة الأطفال لهذه العلاجات، ولكن قد تساعد على التخفيف من المغص لدى العديد من الأطفال، وفي ما يلي بيان لبعض منها:

  • تهدئة الطفل مع الصوت والحركة من خلال تحريك الطفل بحركات هادئة، وتشغيل بعض الأصوات الهادئة حوله.
  •  وضع الطفل على ظهره في غرفة مظلمة وهادئة.
  •  حضن الطفل وفرك ظهره بلطف.
  •  تدليك الطفل.
  •  وضع زجاجة ماء دافئة على بطن الطفل.
  • الحمام الدافئ.
  •  استخدام حلمة الأطفال الصناعية.
  • لف الطفل ببطانية.
  • الحرص على ملء زجاجة الحليب بمقدار 30-60 مل من الحليب زيادة على حاجة الطفل في حال الرضاعة الصناعية، وذلك للتأكد من أن الطفل قد حصل على حاجته من الحليب.
  • الاستجابة لبكاء الطفل، إذ يُعتبر البكاء هو الطريقة الوحيدة التي يعبر فيها الرضيع عن احتياجاته. 
  • الضغط على بطن الطفل بهدوء، حيث يشعر العديد من الأطفال المصابين بالمغص بالراحة عند الضغط على منطقة البطن، ويتم ذلك من خلال وضع الطفل في الحضن بحيث يكون وجهه للأسفل، أو حمله بحيث يكون بطن الرضيع باتجاه معاكس لكتف حامله، أو من خلال استلقاء الطفل بحيث يكون بطنه على إحدى الذراعين، ثم يتم فرك ظهر الرضيع أو الربت عليه برفق.التأكد من أن الطفل ليس جائعًا.
  • التأكد من أن حفاظة الطفل نظيفة.

 الممارسات الغذائية 

قد توفر بعض الممارسات الغذائية الراحة للطفل وتساعد على تهدئته، وتتضمن هذه الممارسات ما يأتي:

  • تغيير حليب الرضاعة الصناعي للتخلص من مغص الأطفال

 يمكن تغير حليب الرضاعة الصناعي إلى أنواع تتضمن بروتينات مقسمة إلى أحجام صغيرة، للمساعدة على التخفيف من مشكلة المغص بعد استشارة الطبيب.

  •  تغييرالنظام الغذائي للأم 

 في حالات الرضاعة الطبيعية قد تحتاج الأم إلى اتباع نظام غذائي يخلو من الأطعمة المسببة للتحسس، أو الأطعمة المهيجة.

  •  التقليل من ابتلاع الهواء للتخلص من مغص الأطفال

يمكن مساعدة الطفل على التقليل من ابتلاع الهواء عن طريق استخدام الزجاجة الخاصة لتقليل الغازات، كما يمكن الحد من الغازات عن طريق إرضاع الطفل بشكل مستقيم، والحرص على تجشؤ الطفل بعد الرضاعة. 

 العلاجات الدوائية 

 لا تحتاج معظم حالات المغص لدى الأطفال إلى العلاجات الدوائية، ولكن يمكن تجريب بعض العلاجات الدوائية في حال عدم نجاح الطرق السابقة في التخفيف من المغص بعد استشارة الطبيب.